تصريحات الخليفي ومبابي بعد تمديد عقد الأخير

مسجل بالموقع منذ

5 سنوات 8 أشهر

عقد القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، لكرة القدم ونجمه الفرنسي، كيليان مبابي، مؤتمرا صحفيا اليوم الاثنين، للحديث عن كواليس تجديد عقد المهاجم مع بطل "ليغ 1".

وفاجأ مبابي (23 عاما) الوسط الرياضي يوم السبت الماضي، بإعلانه البقاء في ملعب "حديقة الأمراء" حتى عاما 2025، بالرغم من كل التأكيدات على انتقاله إلى صفوف ريال مدريد، في صفقة انتقال حر، مع انتهاء عقده القديم في 30 يونيو 2022.

واستهل ناصر الخليفي المؤتمر الصحفي، بالحديث، قائلا: "بقاء مبابي معنا هو أمر مهم للغاية بالنسبة إلى الدوري الفرنسي".

وأضاف: "إنه يوم رائع لجميع مشجعي باريس سان جيرمان، لقد حافظنا على أفضل لاعب في العالم، حلمنا هو الفوز والفوز فقط".

وتابع: "لقد وفرنا لكيليان أفضل الظروف للفوز، وأشكر عائلته على أنها آمنت بمشروعنا، نريد أن نواصل صنع التاريخ معه، لقد جئنا للفوز وصنع المزيد من التاريخ في النادي".

بينما أعرب كيليان مبابي عن مشاعره، قائلا: "ما حدث هو أنه كانت هناك الكثير من الأشياء في الموسم، فزنا بلقب الدوري الفرنسي، القرار لم يكن سهلا، لكن وجدت ملجأي في لعب كرة القدم".

وأردف: "كلما سئلت حول الأمر قلت أنني سأختار القرار الصائب، وأنا معتاد على التعامل مع الضغط منذ كنت في الرابعة عشر".

مبابي تطرق للحديث عن إمكانية الانتقال إلى ريال مدريد بقوله: "بصراحة الكل كان يعرف أنني كنت أريد أغادر في نهاية الموسم الماضي، لكل حادث حديث، والموسم الحالي كان مختلفا".

وأضاف: "أنا فرنسي وأريد أن أقضي مشواري الكروي كاملا في فرنسا، هذا جزء من الأسباب التي جعلتني أقرر البقاء مع باريس".

وأكمل: "صحيح أن باريس سان جيرمان قرر تغيير الكثير من الأشياء وهذا ما حفزني على البقاء، هناك صفحة أخرى أريد كتابتها مع باريس سان جيرمان".

وكشف مبابي عن الموعد الذي قرر فيه الاستمرار في باريس سان جيرمان، قائلا: "اتخذت قراري الأسبوع الماضي، ولم أعلن عنه لأحد لأن النادي أراد أن يبقي هذا سرا لكن لم يكن هناك الكثير من المفاجآت".

وواصل: "طلبت من إدارة باريس الحديث مع السيد فلورنتينو بيريز بطريقة لائقة لأبلغه بقراري وأعتقد أنني اتخذت القرار الصائب وحتى زملائي عرفوا بالخبر يوم الإعلان في غرفة الملابس".

ورد الفرنسي حول إمكانية اللعب في ريال مدريد مستقبلا، قائلا: "عالم كرة القدم هناك حقيقة تعلمتها، هو أنني لا أفكر في المستقبل، اتخذت قراري الآن، ولا أعرف ما سيحدث في المستقبل، لا أفكر فيه كثير، وأركز على الوقت الذي أقضيه في باريس والحقبة التي سأقضيها فيه، وبصراحة لا أعرف أين سأكون بعد عدة سنوات".

وتطرق مبابي للحديث عن دور البرازيلي نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي في قراره بالاستمرار قائلًا: "اللعب معهم يشرفني، لكن لم يكن لهم دخل في قراري".

وأضاف: "اللعب معهم يشرفني، لكن قراري في نهاية المطاف كان شخصيا، واحترموه".

وتابع: "قراري اعتمد على كرة القدم فقط، أنا سأقتصر على لعب كرة القدم، ليس لي صلاحيات أو أي وظائف أخرى".

وشن ناصر الخليفي خلال المؤتمر الصحفي، هجوما على الإسباني، خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني، مؤكدا أن "لا ليغا" لم تعد جاذبة للنجوم كما كانت.

وقال الخليفي: "الليغا اختلفت عما كانت عليه قبل ثلاث أو أربع سنوات، أنا أحترم جميع الفرق، وأريد أن يتم احترام فريقي أيضا، لن أتطرق كثيرا إلى ما طلبه بالتحقيق معنا، لأن هذا ليس من شأني".

وأضاف: "المال ليس كل الأمر الأهم بالنسبة إلى مبابي، هناك ناد في إسبانيا كان سيدفع له أكثر مما نقدمه له، المشروع الرياضي كان النقطة الأهم بالنسبة إلى مبابي".

وتابع: "ربما يشعر تيباس بالقلق لأن الدوري الفرنسي أصبح أقوى من الليغا، لدينا مبابي، وسيظل معنا، ولست مهتما بأي شيء آخر".

ورد مبابي أثناء الحديث خلال المؤتمر الصحفي، عن إمكانية منحه مكافآت غير مالية، مثل أن يصبح قائدا لفريق باريس سان جيرمان، قائلا: "ماركينيوس هو القائد، وهذا ليس من أولوياتي الآن، لست بحاجة إلى أن أكون القائد لإحداث التأثير على أرض الملعب".

ووجه مبابي رسالة إلى جماهير ريال مدريد قال فيها: "لطالما حلمت بارتداء قميص مدريد، كنت سأرتديه عندما كان عمري 14 عاما".

وأضاف: "أشكركم، وأتفهم خيبة أملكم، أتمنى أن تتفهموا قرار الاستمرار في بلدي، أنا فرنسي، وبصفتي فرنسيا أريد مواصلة الحلم برؤية بطولة بلدي على القمة".

ويصر كل من مبابي والخليفي على أن القرار تم اتخاذه بسبب المشروع الرياضي الذي قدمه باريس سان جيرمان للاعب.

وقال الخليفي: "المال لم يكن هو الأهم، بل كان المشروع الرياضي، هناك أندية كانت ستدفع أكثر".

وأضاف مبابي: "بصراحة تحدثنا فقط عن الأجور وحقوق الصورة لفترة قصيرة".

المصدر: وكالات 

في نفس السياق