هل تعود عجلة البطولة التونسية الى الدوران رغم "الكورونا"

مسجل بالموقع منذ

3 سنوات 8 أشهر

أكدت تقارير صحفية تونسية إن إلغاء منافسات الدوري المحلي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم بسبب تفشي فيروس كورونا، سيثير الكثير من الجدل لذلك تتجه نية اتحاد الكرة في البلاد إلى استكمال المسابقة.

وقالت صحيفة الشروق التونسية المحلية في تقريرها إن "إلغاء الدوري أو الاعتماد على الترتيب الراهن سيُورطان الجميع خصوصا أن بطولتنا ستفقد مصداقيتها المهزوزة أصلا كما أن الأندية لن ترضى بمثل هذه الحلول".

وأضافت "وسيتمسك متصدر جدول الترتيب حتما بحقه في التتويج وينسحب الأمر نفسه على الفرق المراهنة على التأهل للمشاركة في البطولات القارية وكذلك الفرق التي تصارع على البقاء وتعول على الجولات المتبقية لتحقيق أحلامها".

وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم، قرر إيقاف منافسات الدوري قبل 10 جولات من نهاية المسابقة بعد أن فرضت تونس حجرا صحيا عاما بسبب ظهور فيروس كورونا المستجد.

ويتصدر الترجي جدول ترتيب الدوري التونسي برصيد 44 نقطة متقدما بفارق 10 نقاط عن الصفاقسي ملاحقه المباشر بينما يأتي الاتحاد المنستيري في المركز الثالث وله 31 نقطة فيما يحتل الإفريقي المركز الرابع برصيد 27 نقطة بعد خوض 16 مباراة.

ويتأهل حامل اللقب ووصيفه للمشاركة في بطولة دوري أبطال إفريقيا، بينما يشارك صاحب المركز الثالث وبطل الكأس إلى بطولة الكونفيدرالية الإفريقية.

وأوضحت الصحيفة أن نية الاتحاد التونسي لكرة القدم تتجه لاستئناف نشاط الدوري بعد السيطرة على فيروس كورونا.

وقالت "موقف اتحاد الكرة التونسي فيه الكثير من التفاؤل ويشبه إلى حد كبير الرأي الصادر عن اتحادات كروية أخرى مثل إيطاليا حيث يتمسك المشرفون على اللعبة بمواصلة بقية اللقاءات في الصيف المقبل".

لكن الصحيفة كشفت عن أن انتهاء عقود عشرات اللاعبين في نهاية جوان المقبل، قد يشكل مأزقا للأندية في حال استمرت مباريات الدوري الى جويلية أو أوت المقبلين.

وينتظر أن يناقش الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" مسألة تمديد العقود الحالية للاعبين والمدربين بعد توقف أغلب الدوريات المحلية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكالات