جثمان سالا يصل الأرجنتين

وصل جثمان اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا، إلى مطار إيزيزا، تمهيدا لنقله اليوم الجمعة إلى مدينة "سانتا في"، وسط الأرجنتين، ليتسلمه أقاربه الذين جاءوا من فرنسا.

وسيستقر جثمان اللاعب اليوم، في مدينة سانتا في، على أن يتم نقله غدا إلى حي بروجريسو، الذي قطن به سالا منذ أن كان في عمر الرابعة، ليتم دفنه.

وستقام المراسم داخل نادي سان مارتين دي بروجريسو، حيث بدأ اللاعب ممارسة كرة القدم وبقي في صفوفه حتى عمر السادسة عشر.

وبخلاف أقارب وأصدقاء سالا، سيتواجد كل من مدرب فريق كارديف سيتي، نيل وارنوك، والرئيس التنفيذي للنادي كين تشو، اللذان سافرا اليوم على نفس الطائرة التي حملت بقايا اللاعب.

وكان سالا (28 عاما)، في طريقه من مدينة نانت الفرنسية إلى كارديف للمشاركة في أول مباراة له مع فريقه كارديف سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن الطائرة التي كانت تقله اختفت من على الرادارات بينما كانت تحلق فوق قناة المانش، في 21 جانفي الماضي.

وعقب انقضاء أسبوعين من البحث، تمكنت فرق الإنقاذ من العثور على الطائرة غارقة في قناة المانش على عمق 67 مترا، شمالي جزيرة جريزني بين إنجلترا وفرنسا، وبها جثة قيل إنها للاعب الأرجنتيني، في السابع من فيفري الجاري.

 

وكالات

في نفس السياق