دي روسي وبارزالي يلتحقان ببوفون ويقرران الاعتزال

حذا كل من دانييلي دي روسي وقطب دفاع يوفنتوس أندريا بارزالي حذو قائد فريق "السيدة العجوز" ومنتخب إيطاليا جانلويجي بوفون، وأعلنا اعتزالهما اللعب دولياً عقب الفشل في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018.

وأعلن بوفون (39 عاما) اعتزاله اللعب دولياً مباشرة عقب نهاية مباراة إياب الملحق الأوروبي امام السويد والتي انتهت بالتعادل السلبي وفشل على اثرها المنتخب الإيطالي في حجز بطاقته للنهائيات.

وقال بارزالي (36 عاماً و73 مباراة دولية) "إنّها أكبر خيبة أمل في حياتي من وجهة نظر رياضية، إنها خيبة أمل استثنائية، تكرار هذه المجموعة أمر صعب جداً، لا أجد الكلمات للتعبير عن ذلك".

أضاف: "حقبة تنتهي وأخرى تفتح بلاعبين شباب لديهم رغبة كبيرة".

من جهته، أكد دي روسي (34 عاماً) اعتزاله اللعب دولياً بعد 117 مباراة مع المنتخب الإيطالي، وقال: "أتدرب منذ 16 أو 17 عاماً في كوفيرتشيانو (مركز التدريبات الخاص بالمنتخب الإيطالي)، وأعتقد أنني خلعت هذا القميص للمرة الأخيرة، الأمر مؤلم".

أضاف: "بعد المباراة، كانت هناك أجواء جنائزية".

 

وكالات