مطالبة جماعية بإبعاد روسيا عن كافة البطولات الرياضية بما في ذلك كأس العالم

توافق رؤساء 19 وكالة وطنية لمكافحة المنشطات على ضرورة المطالبة بإبعاد روسيا عن كل البطولات الرياضية بما فيها كأس العالم في كرة القدم 2018 التي تستضيفها، لحين اعتماد الجانب الروسي نظاما جديا لمكافحة المنشطات.

وكانت روسيا في 2016 محور فضيحة منشطات هزت عالم الرياضة، بعدما كشف المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين في تقرير له، وجود برنامج تنشط ممنهج برعاية الدولة، شمل أكثر من ألف رياضي.

وفي أعقاب نشر الجزء الأول، فرضت اللجنة الاولمبية الدولية عقوبات على روسيا شملت إبعاد العديد من رياضييها عن اولمبياد ريو 2016. كما انه تسبب بانقسام بين المنظمات الرياضية الدولية، والتي طالب العديد منها في حينه، بمنع روسيا بالكامل من المشاركة.

وقال رؤساء الوكالات، وبينها الأمريكية واليابانية والفرنسية والألمانية، في بيان بعد اجتماع لهم اليوم الأربعاء في أيرلندا، أنه «على ضوء تقرير ماكلارين الثاني، فقد طلب المسئولون استبعاد الرياضيين الروس من كل البطولات الرياضية الدولية».

 

وكالات

في نفس السياق