لاعب برازيلي يقتل رئيس ناديه السابق والشرطة تلقي القبض عليه

مسجل بالموقع منذ

4 سنوات 8 أشهر

ألقي القبض على اللاعب البرازيلي، فينيسيوس كورسيني، بتهمة قتل رئيس ناديه السابق "ناسيونال دي رولانديا" لكرة القدم، خوسيه دانيلسون ألفيس دي أوليفيرا.

وذكر موقع "Globo Esporte" أن فينيسيوس كورسيني، البالغ من العمر 28 عاما، هاجم خوسيه دانيلسون ألفيس دي أوليفيرا في 16 سبتمبر، حيث اقترب من الضحية ووجه له عدة طعنات بالسكين خلال الجدال بينهما.
ونُقل أوليفيرا إلى المستشفى وتوفي هناك متأثراً بجراحه، عن عمر ناهز 58 عاما.

وحاول اللاعب كورسيني الهروب بعد ارتكابه الجريمة، ولكن شهود عيان تمكنوا من احتجازه حتى وصلت الشرطة وقامت باعتقاله.

يذكر أن نادي ناسيونال أتلتيكو كلوب المعروف أكثر بنادي "ناسيونال دي رولانديا" يستعد للظهور لأول مرة في الدوري البرازيلي الدرجة (D).

المصدر: وكالات