جلسة عمل بين وزارة الشباب والرياضة ورئيس جامعة كرة القدم حول مقترح الجامعة المتعلق بقانون الجامعات والجمعيات الرياضية

مسجل بالموقع منذ

4 سنوات 8 أشهر

في اطار حرصها على ارساء مقاربة تشاركية والتشاور مع مختلف الهياكل الرياضية والاطراف ذات العلاقة بالشأن الرياضي للنهوض بالقطاع وتطويره، انعقدت مساء أمس الجمعة 10 جويلية 2020 بمقر وزارة شؤون الشباب والرياضة جلسة عمل باشراف وزير شؤون الشباب والرياضة السيد أحمد قعلول بحضور رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم الدكتور وديع الجريء وعدد من المستشارين والاطارات العليا للوزارة واعضاء المكتب الجامعي ،خصصت لتقديم ومناقشة مقترح الجامعة التونسية لكرة القدم المتعلق بقانون الجامعات والجمعيات الرياضية .

وأشاد وزير شؤون الشباب والرياضة خلال الجلسة بمبادرة الجامعة التونسية لكرة القدم لعرض مقترحاتها بخصوص قانون الهياكل الرياضية والتي تم تقديمها خلال الملتقى الأخير الذي جمع عديد الاطراف ذات العلاقة بالشان الرياضي مؤكدا انه سيتم احالة هذا المشروع في اقرب الاجال على مصالح رئاسة الحكومة ثم عرضه على مجلس نواب الشعب لتتم المصادقة عليه.


من جهته اعتبر رئيس الجامعة التونسية السيد وديع الجريء ان قانون الهياكل الرياضية يعد من المسائل الجوهرية لاصلاح قطاع الرياضة مثنيا على الجهود المبذولة من قبل الوزارة وحرصها على اعتماد مقاربة تشاركية مع كل الهياكل والاطراف ذات العلاقة بالشان الرياضي واعطائها فرصة للتشاور وعرض مبادراتها ومقترحاتها لاعداد مشروع قانون الهياكل الرياضية.


كما شدد رئيس الجامعة على ان مشروع قانون الجامعات والجمعيات الرياضية تم اعداده ضمن مقاربة تقوم على احترام مبدأ الدستور التونسي وكذلك احترام المبادىء الاساسية لقوانين الهياكل الدولية.


وتم خلال الجلسة مناقشة مقترحات مختلف الفصول المضمنة لمشروع قانون الهياكل الرياضية المقددم من طرف الجامعة والذي يتكون من 10 ابواب تتضمن احكاما عامة تخص الجامعات والجمعيات الرياضية والشركات التجارية ذات الهدف الرياضي او الشركات الرياضية التي تتضمن نشاطا تجاريا وتمويل الهياكل الرياضية والملكية الفكرية والاحكام المالية والمحاسبية وفض النزاعات الرياضية والاحكام التاديبية واحكاما ختامية وانتقالية.

في نفس السياق