صوفيا كينين تتوج ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس

مسجل بالموقع منذ

3 سنوات 8 أشهر

دخلت الأميركية صوفيا كينين عالم كبار "الكرة الصفراء" بفوزها بأول ألقابها الكبيرة بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب على حساب الإسبانية غاربيني موغوروزا بمجموعتين لوحدة اليوم السبت.

في مشهد لم يتوقعه أحد ربما قبل انطلاق المنافسات، توجت الأميركية الصاعدة صوفيا كينين السبت بلقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، بفوزها الصعب في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة على الإسبانية غاربيني موغوروزا حاملة لقب بطولتي غراند سلام بنتيجة 4-6، 6-2 و6-2.

ولم يسبق لكينين (21 عاما) المصنفة 14 في البطولة أن بلغت أبعد من الدور الرابع في البطولات الكبرى حيث حققت تلك النتيجة في رولان غاروس الفرنسية العام الماضي، إلا أنها خالفت كل التوقعات في ملبورن وأقصت لاعبة تلو الأخرى، بدءا من مواطنتها الصاعدة كوكو غوف في الدور الرابع وصولا إلى المصنفة أولى عالميا الأسترالية آشلي بارتي في نصف النهائي.

وباتت كينين (21 سنة و80 يوما) أصغر لاعبة تتوج بالبطولة منذ الروسية ماريا شارابوفا التي رفعت الكأس عام 2008 عن عمر 20 عاما و283 يوما، وأصغر بـ22 يوما من اليابانية ناومي أوساكا حين توجت باللقب العام الماضي.

وقالت كينين بعد الفوز "حلمي أًصبح حقيقة. لا يمكنني أن أصف هذا الشعور. إذا لديكم أحلام، إسعوا وراءها، بإمكانها أن تتحقق".
 
وتابعت اللاعبة المولودة في العاصمة الروسية موسكو قبل أن تنتقل إلى ولاية فلوريدا "الأسبوعان الماضيان كانا الأفضل في حياتي".

وتأخرت الأميركية المصنفة 15 عالميا في النتيجة بخسارتها المجموعة الأولى أمام المصنفة أولى عالميا سابقا وحاملة لقب رولان غاروس 2016 وويمبلدون 2017، إلا أنها رفعت مستواها وحققت فوزها الثاني على الإسبانية في ثاني لقاء بينهما بعد أن تفوقت عليها أيضا في دورة بيجينغ الصينية العام الماضي.

بهذا الفوز، سترتقي كينين إلى المركز السابع في التصنيف العالمي وتصبح أول أميركية في التصنيف متقدمة على الأسطورة سيرينا وليامس، وستصبح أصغر أميركية تدخل نادي العشرة الأوائل منذ سيرينا في الخامس من نيسان/أبريل 1999.

فيما سترتقي موغوروزا إلى المرتبة 16 عالميا بعد أن بلغت أول نهائي غراند سلام منذ ويمبلدون 2017.

وقالت موغوروزا (26 عاما) التي أقصت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة رابعة من نصف الهائي "تهانينا صوفيا، لقد لعبت بطريقة رائعة في البطولة وسنراك غالبا في المباريات النهائية".
                  
عودة قوية
 
وبدأت موغوروزا، التي لعبت للمرة الأولى منذ عام 2014 في إحدى بطولات الغراند سلام كلاعبة غير مصنفة بعد معاناتها من سوء في النتائج في الأشهر الـ18 الاخيرة، المباراة بشكل قوي كاسرة إرسال منافستها في الشوط الثالث من المجموعة الأولى لتتقدم 2-1 قبل أن ترد كينين التحية في الشوط الثامن معادلة الأرقام بأربعة أشواط للاعبتين.

إلا أن الأميركية لم تهنأ بالكسر إذ ردت الإسبانية سريعا في الشوط التالي قبل أن تحسم المجموعة على إرسالها 6-4، حيث لجأت غالبا إلى الشبكة محققة النقاط في 10 مناسبات من أصل 14 محاولة.

إلا أن كينين ظهرت بمستوى مختلف كليا في المجموعة الثانية معتمدة على الضربات الطويلة و"الشراسة" في الأداء كاسرة إرسال غاربيني في الشوطين الرابع والثامن مستفيدة من الأخطاء المباشرة للأخيرة التي بلغ عددها 11 مقابل أربعة فقط للأميركية.

بدأت المجموعة الثالثة والحاسمة متكافئة بين اللاعبتين، إذ حافظت كل لاعبة على إرسالها حتى الشوط الرابع، وحين تقدمت موغوروزا 40-صفر على إرسال منافستها في الشوط الخامس، فشلت في الاستفادة من الفرص الثلاث لكسر الأميركية التي نجحت في العودة من بعيد لتحسمه لصالحها.

استفادت كينين من هذا الزخم سريعا وكسرت إرسال الإسبانية في الشوط السادس لتتقدم 4-2 قبل أن تحسم اللقب على خطأ مزدوج للإسبانية، علما أن الأخيرة ارتكبت ثمانية أخطاء مزدوجة في المباراة مقابل ولا أي خطأ للأميركية.

 

وكالات