غدا الخميس افتتاح بطولة امم افريقيا لكرة اليد: المنتخب التونسي ببحث عن لقبه الحادي عشر المؤهل للأولمبياد

مسجل بالموقع منذ

3 سنوات 8 أشهر

 يراهن المنتخب التونسي لكرة اليد عندما يخوض الدورة 24 من بطولة امم افريقيا 2020 على التتويج بلقبه الحادي عشر في مهمة تبدو صعبة باعتبار قيمة المنتخبات المنافسة على غرار منتخبي مصر والجزائر وبعض المنتخبات الاخرى التي راكمت التجربة في الدورات الماضية على غرار انغولا والكامرونيراهن المنتخب التونسي لكرة اليد عندما يخوض الدورة 24 من بطولة امم افريقيا 2020 على التتويج بلقبه الحادي عشر في مهمة تبدو صعبة باعتبار قيمة المنتخبات المنافسة على غرار منتخبي مصر والج.

وتزداد اهمية الدورة 24 التي تستضيفها تونس من 16 الى 26 جانفي الجاري باعتبارها مرشحة الى اولمبياد اليابان 2020 وكذلك الى مونديال مصر 2021 ويفتتح المنتخب الوطني مشاركته في البطولة يوم غد الخميس (س18 و30د) في اختبار تمهيدي سهل بملاقاة منتخب الرأس الأخضر المغمور وقليل التجربة بالبطولة الافريقية بقاعة رادس ثم يلاقي منتخب كوت ديفوار يوم الجمعة 17 بنفس القاعة قبل ان يختتم الدور الاول بملاقاة منتخب الكامرون يوم الاحد 20 جانفي في اقوى منافسة له في الدور الاول .

وقد راهن المكتب الجامعي السابق بقيادة الرئيس الحالي مراد المستيري على اهمية ان تستضيف تونس النسخة 24 من البطولة الافريقية التي تؤهل للالعاب الاولمبية 2020 وكذلك لبطولة العالم 2021 عندما تقدم بطلب تنظيم الدورة الحالية في جانفي 2016 بالقاهرة .
وسيشارك في البطولة التي تنطلق غدا 16 منتخبا منها خمسة منتخبات عربية وهي تونس (المجموعة 3) ومصر (المجموعة 1) وليبيا (المجموعة 2) والجزائر والمغرب (المجموعة 4).

وتم توزيع المنتخبات المشاركة على 4 مجموعات بمعدّل 4 منتخبات في كل مجموعة .

ويتصدر المنتخب الوطني حاليا سجل التتويجات برصيد 10 القاب وقد توج بلقب البطولة اعوام ( 1974 - 1976 - 1979 - 1994 - 1998 - 2002 - 2006 - 2010 - 2012 - 2018 ) وتحصل على المركز الثاني 7 مناسبات مقابل 6 مرات في المركز الثالث ويعد المنتخب التونسى اكثر المنتخبات مشاركة ببطولة الامم الافريقية برصيد 23 مشاركة منذ انطلاق البطولة فى نسختها الاولى بتونس عام 1974 ويسعى المنتخب التونسي الى الحفاظ على لقبه الإفريقي الذي فاز بها في دورة الغابون 2018 وسيخوض مباريات الدور الأولى ضمن المجموعة الثالثة الى جانب منتخبات الرأس الأخضر وساحل العاج والكاميرون .

وتحضيرا للبطولة الافريقية خاض المنتخب التونسي عدة مقابلات ودية حيث فاز على نظيره المغربي 24-17 ثم شارك في دورة "يلو كاب" بسويسرا وتحصل على المركز الثاني بعد فوز على هولندا 30-29 وعلى اكرانيا 34-32 مقابل هزيمة امام متتخب البلد المنظم سويسرا 26-29 .
وخاض المنتخب يوم الاحد الماضي بقاعة رادس التي ستحتضن كل مقابلات المنتخب الوطني مباراته التحضيرية الاخيرة وقد سمحت للاطار الفني بقيادة طوني جيرونا باختبار كل لاعبي المنتخب ومختلف الخطط الفنية الممكنة دفاعا وهجوما وقد كسب المنتخب مباراته دون عناء بفارق عريض 39-23 ويعول المدرب طوني جيروانا في دورة 2020 على مجموعة لاعبي الخبرة على غرار الحارسين مكرم الميساوي ووسيم هلال واللاعبين اسامة البوغانمي وسليم الهدوي ومحمد السوسي وكمال العلويني وامين بنور واسامة حسني ومصباح الصانعي الى جانب عدد من الشبان.

وضمت قائمة اللاعبين الذي خاضوا التحضيرات مكرم الميساوي (دينامو بوخارست الروماني) ـ وسيم هلال (ديجون الفرنسي) ـ محمد صفر (النجم الساحلي) في حراسة المرمى واللاعبون أسامة الجزيري ـ أسامة البوغانمي ـ إلياس حشيشة ـ رمزي مجدوب (الترجي الرياضي) ـ رفيق باشا ـ عصام رزيق ـ سليم الهدوي ـ محمد أمين درمول (النجم الساحلي ) ـ إسكندر زايد ـ ياسين بوتفاحة (النادي الإفريقي) ـ يوسف معرف (الأهلي المصري) ـ محمد السوسي (مونبلييه الفرنسي) ـ كمال العلويني (دينامو بوخارست الروماني) ـ خالد حاج يوسف (السد القطري) ـ مروان شويرف (ترومبلاي الفرنسي) ـ أمين بنور (دينامو بوخارست الروماني) ـ أسامة حسني ( ايستر الفرنسي) ـ جهاد جاب الله (كريستيانستاد السويدي) ـ مصباح الصانعي (النصر الإماراتي).

ويذكر ان مدرب المنتخب الوطني سيتخلى اليوم على لاعبين حتى يكون عدد المدعويين للبطولة متلائما مع لائحة الاتحاد الافريقي لمكرة ليد.
وينتظر ان يتواصل التنافس بين المنتخبات العربية الاكثر تتويجا ( تونس - الجزائر - مصر ) من اجل تعزيز رصيدها بلقب افريقي جديد في البطولة التي تنظمها تونس للمرة الخامسة.

ويأتى منتخب الجزائر صاحب المركز الثانى في سجل التتويجات برصيد 7 القاب الى تونس باحثا عن استعادة مجده في البطولة وهو الذي يعتبر ثانى اكثر المنتخبات الافريقية مشاركات بالبطولة برصيد 21 مشاركة.

ويعود اخر تتويج له الى عام 2014 بالجزائر على حساب المنتخب التونسي بينما لم يوفق ابناء المدرب الان بورت في الحصول على احد المراكز الثلاث الاولى في دورتي 2016 بمصر و2018 بالغابون.
وتعاقدت الجامعة الجزائرية مؤخرا مع المدرب الفرنسي الان بورت الذي يعرف جيدا مناخات البطولة الافريقية لكرة اليد وسبق له ان درب عدة عناصر من المنتخب التونسي الحالي.

وسيكون اول ظهور للمنتخب الجزائري غدا بقاعة الحمامات (س10) عندما يتبارى مع منتخب زامبيا.

ومن جهته وصل المنتخب الوطنى المصرى امس الى تونس وهو صاحب المركز الثالث في سجل البطولة برصيد 6 القاب .
وهو ثالث المنتخبات الافريقية مشاركة ببطولات افريقيا برصيد 20 مشاركة .

وتعيش كرة اليد المصرية على وقع تتويجات عالمية في اصناف الناشئين مما يشحذ عزائم لاعبي منتخب "الفراعة " الذي سيراهن على لعب ادوار اولى وسيبحث عن تتويج قاري وذلك في اطار سير تحضيراته لمونديال 2021 الذي تستضيفه مصر.

كما يعول المنتخب المصري على تجربة مدربه الجديد الإسبانى روبيرتو باروندو جارسيا الذي قاد نادى فاردار المجري للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي ويفتتح زملاء علي الزين غدا مشاركتهم بقاعة الحمامات بملاقاة منتخب غينيا (س12) في حوار غير متكافئ ويبدو محسوما لفائدة المنتخب المصري.


اما منتخبات المغرب والكونغو والكامرون وانغولا ولئن لم يكن لها حضور فاعل في البطولة الافريقية ولم يسبق لها التتويج باللقب في اي دورة على مر الدورات ال23 الماضية فانها اصبحت تغذي امالا في اعتلاء منصة التتويج ولو في مركز ثالث على الاقل ما يرشح مختلف مقابلات البطولة الافريقية لمزيد المنافسة خاصة وان ستة بطاقات للمونديال المصري 2021 ستوزع على اصحاب المراتب الاولى .

ويذكر ان الغابون استضافت النسخة الماضية من البطولة فى جانفي 2018 بمشاركة 10 منتخبات وتوج بها المنتخب التونسي على حساب نظيره المصري بنتيجة 26 - 24 فيما تحصل منتخب انجولا على المركز الثالث وجاء منتخب المغرب رابعا.


برنامج اليوم الاول - الخميس 16 جانفي الجاري:

قاعة رادس س 10/ المغرب / الكونغو س12/ انغولا / نيجيريا س 17 و30د حفل الافتتاح س 18 و30د / تونس / الراس الاخضر

قاعة الحمامات س10 / الجزائر / زمبيا س12 / مصر / غينيا س 14 / الغابون / ليبيا قاعة نابل س10 / كوتديفوار / الكامرون س12/ الكونغو الديمقراطية / كينيا .

وات

في نفس السياق