أبرز ما جاء في اجتماع الجمعية العمومية للكاف

مسجل بالموقع منذ

3 سنوات 8 أشهر

أقيمت جمعية CAF العمومية العادية 41 يوم الخميس 18 جويلية 2019 بالقاهرة، مصر وكان أبرز محطاتها توقيع خارطة طريق واتفاق على إصلاحات الحوكمة.
ويتوقع أن تقوم أمين عام FIFA فاطمة سامورا بدور الموفد العام لقيادة الإصلاحات والحوكمة في CAF لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد اعتباراً من 1 أغسطس.

وقال رئيس CAF أحمد أحمد في كلمته الإفتتاحية "أعزائي الوفود، تقدمت بطلب إلى FIFA. هذا الطلب مبادرة خاصة مني وأتحمل كامل المسئولية. في مواجهة موقف يزداد سوء خطوة بخطوة سألت رئيس FIFA السيد جياني إنفانتينو أن يمنحني دعماً مؤقتاً.

وافق على أن تقوم شقيقتنا فاطمة سامورا أمين عام FIFA لمرافقتنا في مرحلة تطبيق الإجراءات الجديدة وبصورة أعم مساعدة CAF على مواصلة الإصلاحات التي بدأناها، وكذلك متابعة تحقيقات لجنة FIFA للحوكمة التي ترغب في المشاركة في إدارة الإدارة العامة".

ووقع أحمد نيابة عن CAF فيما وضع جياني إنفانتينو توقيعه نيابة عن الجهة الحاكمة لكرة القدم في العالم.

وكان من ضمن محطات الجمعية العمومية أيضاً انتخاب أعضاء جدد بلجنة CAF التنفيذية للدورة 2019-2023. الأعضاء المنتخبون هم أوجستين سنجور (السنغال)، سيتا سانجاري (بوركينا فاسو)، موزيس ماجوجو (أوغندا)، بيير آلان مونجينجي (الجابون)، عبد الحكيم الشلماني (ليبيا) ومحمد علي صبحة (موريشيوس).
سنجور الذي يمثل منطقة الغرب A انتخب بالتزكية مثل سانجاري ومونجينجي عن منطقتي الغرب B والوسط على الترتيب.

بالنسبة لمنطقة الوسط والشرق، جمع ماجوجو 33 صوتاً مقابل 19 لصالح ليوديجار تينجا (تنزانيا). الأوغندي شغل سابقاً منصب عضو مراقب للجنة  التنفيذية من 2017-2019.

الشلماني تغلب على الجزائري عمار بهلول بـ29 صوتاً مقابل 21 لمقعد المنطقة الشمالية.

بالنسبة للمنطقة الجنوبية كان السباق ثلاثياً بين صبحة، أندرو كامانجا وآدم متيتوا (إيسواتيني) بعد انسحاب إلفيس شيتي (سيشيل) وفيلتون كامامبو (زيمبابوي). صبحة حصد 38 صوتاً مقابل 12 لكامانجا و2 لمتيتوا.

أيضاً كان ضمن جدول الأعمال تعيين رئيس ونائب رئيس لجنة الحوكمة، والذي تم التصديق عليه بالإجماع لفترة أربع سنوات. الإيفواري ميشيل كيزيتو بريزوا بي سيرأس اللجنة مع وجود ديودون هابي من الكاميرون نائباً. بقية الأعضاء هم مايا بورغدة (تونس)، مونيكا موسوندا (زامبيا) وتومي دلاميني (جنوب أفريقيا).
وتم التصديق أيضاً على التقرير المالي لسنة 2018 والذي أوضح انخفاض ميزانية المنظمة بخسارة مقدرة بـ17223000 خلال العام المذكور. نائب رئيس CAF فوزي لقجع والذي يشغل أيضاً منصب رئيس اللجنة المالية طالب بإجراءات حكيمة للتأثير إيجابياً في الصحة المالية للمنظمة.

في الوقت ذاته عين رئيس CAF الأسطورتين صامويل إيتو وديدييه دروجبا ضمن فريق مستشاريه.

حضر الجمعية وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي.

من بين الاتحادات الوطنية الـ54 الأعضاء، غابت تونس فقط.

المصدر: الموقع الرسمي للاتحاد الافريقي

في نفس السياق